سهراليالي
سهراليالي

افلام واغاني وبرامج ورسائل سهراليالي منتدمنوعات يشمال كل ماهو جديد ف مراحبا بكم معنا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ما هي الدعوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ سـيـر ا لـــقـــلـــم
مسؤال قسم اخواطر
مسؤال قسم اخواطر
avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 7
اعجب بي : : 2
تاريخ التسجيل : 18/07/2015

مُساهمةموضوع: ما هي الدعوة   الجمعة يوليو 31, 2015 12:21 pm

اصطفى الله سبحانه و تعالى نبيّه محمد صلّى الله عليه وسلّم من بين البشر وأرسله للعالمين كافةً بدعوة الإسلام ، فكان عليه الصّلاة والسّلام رحمةً للعالمين ، بشيراً ونذيراً بين يدي السّاعة وأنزل الله عليه القرآن المعجزة الخالدة وكلام الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه وتحدّى البشر أن يأتوا بسورةٍ مثله ، وجعله دستور الأمّة وسبيل رشدها ، أفلحت إن طبّقت أحكامه وخسرت وخابت إن تنكّبته ، وقد بيّن الله سبحانه فيه طريق الدّعوة إلى الله بقوله جلّ وعلا ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) ، فمهمة المسلمين هي نشر دعوة الله إلى البشريّة جمعاء فهي النّور المبين والصّراط المستقيم ، فالدّعوة هي مفهومٌ لكلّ الأقوال والأفعال التي ينتهجها المسلم في سبيل تبليغ النّاس وإعلامهم وتعريفهم بدين الله تعالى وبذل الجهد لتقديم كلّ ما من شأنه دخول النّاس في الإسلام عن قناعةٍ وبصيرةٍ ، قال تعالى ( قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ).


و إنّ طريقة الدّعوة محفوفةٌ بالمخاطر والعقبات ، فالرّسول صلّى الله عليه وسلّم ومن آمن معه في بداية دعوته تحمّلوا الكثير من الأذى ولاقوا الصّعاب في سبيل الدّعوة حتى مكّن الله سبحانه لهم فأقاموا دولة الإسلام في المدينة ، ثمّ أُذن لهم بالقتال فقاتلوا وصبروا وانتصروا ، وعندما أصبحت لهم دولةٌ كبيرةٌ لم يقعدوا في بيوتهم ويكتفوا بذلك ، بل سعوا لنشر دعوة الله في مشارق الأرض ومغاربها وكانوا قدوةً في أحوالهم كلّها حتى أنّ بعض البلاد كالصّين والهند وصل إليها الإسلام عن طريق التّجارة ، فالتّجار لم ينسوا وهم يشتغلون بتجارتهم نشر دين الله وتبليغه للنّاس وما أعظمها من مهمةٍ وما أطهرها من رسالة ، كيف لا والرّسول صلّى الله عليه وسلّم يقول ( لأن يهدي بك الله رجلاً واحداً خير لك من حمر النّعم ) ، و قد سجّل التّاريخ في سابقةٍ لم تحدث من قبل ، حيث يعتنق الغالب دين من تغلّب عليه و هذا ما حصل حين اعتنق التتار الذين غزوا ديار المسلمين دين الإسلام عندما تعرّفوا على القرآن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هي الدعوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سهراليالي :: منتدي الدين السلامي-
انتقل الى: